logo-mini



القائمة




رؤيتنا

img

Daniel & Aniceto

يعتقد أنيسيتو و دانيال أنه عندما تكون صانع ساعات مستقل فإن الأمر يتعلق باتباع قناعاتك الشخصية دون خوف. ويجب على صانع الساعات المستقل أن يقدم وظائف غير مسبوقة في الساعة والتي من شأنها تحدي الوضع الراهن. يجب عليه اختراع المستحيل وتسجيل براءته. كما يجب عليه ألا يتوقف عن مفاجأة جامعي الساعات من خلال ابتكاراته مع تفادي التركيز الحصري على تحقيق الأرباح المادية. وفي نهاية المطاف، يجب على صانع الساعات اتباع عملية تصنيع شمولية بحيث يوفر التكييف الكامل لتقديم ساعات حقيقة حسب الطلب.

كشخص عصامي في حرفة تصنيع الساعات، استطاع أنيسيتو أن يكتسب خبرة عمل لأكثر من 45 سنة في ورشته الخاصة بتصنيع الساعات والمجوهرات. وعلى مر السنين، استطاع أن يكمل تقنياته اليدوية بآخر وسائل العمل الحديثة مع سعيه الدؤوب نحو تجسيد أفكاره على أرض الواقع وتقاسم شغفه بصناعة الساعات مع أي شخص شغوف بها.

في سنة 2005، كان أنيسيتو أول صانع للساعات على مستوى العالم يبدأ في تطبيق تقنيات مغناطيسية داخل ساعة ميكانيكية، مسجلا بذلك براءة اختراع اثنتين من أفكاره للمساهمة في ابتكار الساعات الميكانيكية. فهاهي رحلتنا قد بدأت للتو، وهذه ليست سوى البداية.


pita@pita.es